اسس ومباديء الرجيم





إتباع رجيم وحمية غذائية خاصة، لا يعني التجويع، فلهذا الأخير مخاطر جمة، وحين نقول نظام غذائي، يجب تطبيق هذه الجملة بحذافيرها، فهي مستمدة من النظام والتنظيم أولا.

ومن الضروري عند إتباع أي نظام لإنقاص الوزن، أن نكون على دراية بما نأكل وكيف نأكل، فالعادات الغذائية تلعب دوراً هاماً وحيوياً في طريقة حرق دهون الجسم .

يوصى باستهلاك حوالي من 5 إلى 6 وجبات صغيرة في اليوم، وبهذه الطريقة يمكننا تجنب الرغبة الشديدة وتناول الطعام في الأوقات الغير المناسبة .

ومع النظام الغذائي المتبع ينبغي عليك دائماً تناول وجبة الإفطار لأن التمثيل الغذائي ينخفض بالليل، البعض يعتقدون أن تخطي وجبة الإفطار تساعد على استهلاك كميات أقل من الدهون والسعرات الحرارية، ولكن هذا ليس صحيحاً لأنه عندما تشعر بالجوع فإن التمثيل الغذائي الخاص بك يكون أبطأ وتتناول الكثير من الطعام أكثر مما يجب .

ويعتبر أكل الوجبات الصغيرة في كثير من الأحيان يمنعنا من الشعور بالجوع طوال اليوم، وذلك إذا أكلنا الألياف والبروتين وشرب الماء بما فيه الكفاية، فسوف تشعر أن معدتك أكثر اكتمالاً لفترات أطول من الوقت وليس لديك الرغبة في تناول الطعام بنهم وكثرة.
تعتبر الريجميات القاسية من الوسائل الضارة لإنقاص الوزن ,فقد تعطيك نتائج مؤقتة ولكن سرعان ما تظهر آثارها الجانبية على البشرة وضعف الجسم والتي تزيد من إرهاق الجسم وتساعد على سرعة ظهور الشيخوخة,فلديها الكثير من الأضرار.

1. فقدان الوزن المؤقت، قد تشعر بالسعادة أن الحمية الغذائية القاسية وتعمل بشكل جيد لكن هذه النتائج تعتبر مؤقتة, فبعد مرور بعض الوقت قد تعود لزيادة أكثر بوزنك وذلك بسبب أن التمثيل الغذائي الخاص بك لا يحصل على ما يكفي من حرق السعرات الحرارية ,ويصبح من الصعب جدا العودة للوزن أو الشكل العادي.

2. ظهور آثار على الجلد لديك، فسوف تلاحظ ظهور علامات التجاعيد وترهل البشرة والخطوط الدقيقة, وذلك لأن جسمك لا يحصل على المواد المغذية الضرورية.

3. فقدان العضلات والأنسجة حيث تسبب الريجيمات القاسية فقدان قدر كبير من العضلات والأنسجة , مما يقلل قدرتك على الاستمرار في الأنشطة اليومية .

4. سوء التغذية، فالريجيمات القاسية قد تؤدي إلى سوء التغذية, لأن الجسم يحرم من المواد المغذية الكربوهيدرات والبروتينات والكالسيوم, وهذا بدوره يؤدي إلى ضعف الجهاز المناعي, الذي يسبب مشاكل مثل حصى في المرارة، وفقدان الشعر وارتفاع الكولسترول في الدم.

 


التعليقات معطلة.